Created at : 6/10/2021 By Hala Al-Rifai

أسرة جامعة إربد الأهلية تهنئ جلالة الملك بمناسبة عيد الجلوس الملكي وتؤكد رفضها الاستقواء على الدولة والعبث بأمن واستقرار الوطن

قام الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس جامعة إربد الأهلية بتقديم التهنئة باسمه وباسم أسرة الجامعة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وطلبة الجامعة، لحضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم بمناسبة عيد الجلوس الملكي، وأكد وأسرة الجامعة وقفوهم التام خلف القيادة الهاشمية الحكيمة في التصدي لجميع من يحاول الإساءة للوطن، والاستمرار في الدفاع عن منجزاته، وأكدوا على أهمية سيادة القانون وتطبيقه على الجميع بلا تهاون مع المخالفين للقانون للمحافظة على أمن الوطن واستقراره. 
وقال الأستاذ الدكتور الخصاونة بأن أسرة الجامعة ترفض جملة وتفصيلاً قول وفعل كل ما من شأنه الاستقواء على الدولة أو التحريض عليه، وبأن أسرة الجامعة تؤكد وقوفها خلف القيادة الهاشمية الحكيمة وتأييدها لجميع مؤسساتها لضمان سيادة القانون وأمن الوطن والمواطن، وأن مصلحة بلدنا في هذه المرحلة تتطلب تطبيق القانون بأقصى درجات الأمان، فهو طوق النجاة للوطن جميعاً فنحن في سفينة واحدة إذا غرقت لا سمح الله غرقنا جمعياً وإذا نجت نجونا جميعاً. 
وأشار الدكتور الخصاونة إلى أننا كأبناء وطن لا نسمح بالتطاول على رزمنا وقائدنا وشعبنا لأننا نعيش في وطن تسوده المحبة والرخاء والتسامح، وما الهاشميين إلا دليل على ذلك، لما نلمسه ونتابعه من حرصهم الشديد على التواصل مع المواطن ليكون الأردن في المقدمة دوماً في إحداث النقلة في العمل التشاركي والذي من شأنه أن يعود بالفائدة على أبناء الوطن جمعياً، منذ تأسيس الإمارة وللان. 
وناشد الدكتور الخصاونة أبناء الوطن المخلصين بعدم السماح لمن يحاولوا ركوب الأمواج واستغلال الأوضاع، بأن عليهم أن يقطعوا الطريق على كل المتسلقين والمتربصين والمتشدقين من خارج حدود الوطن ومن داخله من صناع الفتن، وذلك من خلال الحفاظ على أمن واستقرار الوطن والذي تحميه سواعد أبنائنا في قواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية، وبأن الجامعة وبكل معاني المحبة والولاء والوفاء تؤكد التفافها حول الراية الهاشمية، وتدعو المولى عز وجل أن يحفظ أردننا الغالي عزيزاً شامخا آمناً.