لقاء بين مجلس أمناء وهيئة مديري جامعة إربد الأهلية مع أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة

بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد 2019 / 2020 في جامعة إربد الأهلية، نظمت إدارة الجامعة لقاء أكاديمي إداري برعاية رئيس مجلس أمناء الجامعة معالي الدكتور محمد الصقور، بحضور سعادة الدكتور أحمد العتوم رئيس هيئة مديري الجامعة/ نائب رئيس مجلس الأمناء، وسعادة الأستاذ عبد الرحيم شتات عضو مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور سالم الرحيمي رئيس الجامعة بالوكالة، وعمداء وأعضاء الهيئة التدريسية ومدراء الدوائر الإدارية في الجامعة، في مدرج الكندي اليوم الأربعاء 16 / 10 / 2019.

ورحب الأستاذ الدكتور الرحيمي في بداية اللقاء بالحضور، ودعا إلى الاستماع لتوجيهات رئيس مجلس أمناء الجامعة ورئيس هيئة مديري الجامعة للنهوض بالمستوى الأكاديمي للجامعة، ولأهمية إبراز الصورة الذهنية والوجه الحسن للجامعة في جميع المحافل المحلية والعربية والعالمية.

واستعرض معالي الدكتور الصقور راعي اللقاء في كلمته العديد من الجوانب التي ترقى بالمؤسسة بهيكلها الأكاديمي والإداري، بحمل راية الحوكمة والإدارة الجيدة بعدالة وشمولية بما يحقق التطور المطلوب بتطبيق النزاهة والضوابط الإدارية الفاعلة في نماء ونجاح المؤسسة ضمن عمل الفريق، وبين أهمية الجسم الأكاديمي والإداري في رفعة ونماء وسمعة الجامعات، كون سمعة الجامعة من سمعة القائمين عليها من هيئات تدريسية وإدارية مختلفة، وأكد على أهمية تطبيق الأنظمة والتعليمات في الجامعة، ولأهمية تنفيذ فلسفة الجامعة والتي تقوم على ثلاثة عناصر أساسية: البحث العلمي، والقيام بالتدريس، وخدمة المجتمع المحلي، ووعد الحضور إلى تقديم كل ما من شأنه تحسين العمل الأكاديمي والإداري في الجامعة لتصل من مرحلة النجاح إلى مرحلة التميز في الأداء، وبين بأن هذه الاجتماعات تقوم بخلق جو اجتماعي قائم على الألفة والتواصل بين العاملين في الجامعة، والعمل بديمقراطية أداء العمل الأكاديمي والإداري، ومبيناً بأن النقد البناء ومرونة العمل هو أساس النجاح.

وتحدث الدكتور العتوم بكلمة شكر خلالها كافة المنتسبين للجامعة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وتمنى أن يستمر العطاء والانجاز الذي حققته الجامعة في السابق، وليكون لكل منتسب لهذه الجامعة وجود ودور فاعل واثبات للذات وبشكل أفضل لهذا العام داخل الجامعة وخدمة المجتمع المحلي، وأكد على أن هيئة المديرين ومجلس أمناء الجامعة لن يبخلوا بتقديم كل ما من شانه رفعة ونماء هذه المؤسسة العريقة أكاديمياً ووطنياً.

واختتم اللقاء بفتح النقاش والحوار بما يرقى بنماء الجامعة في خدمة الجسم الطلابي.